شعار يوم المعلم 1441 ... قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا


في عام 1994 وتحديدا في الخامس من اكتوبر خرجت علينا منظمه من إحدي منظمات الأمم المتحده تدعي Education Internatiol بتعريف لذلك اليوم واسمته اليوم العالمي للمعلم وبالفعل منذ ذلك التاريخ إتخذت اكثر من 100 دوله هذا اليوم للإحتفال بالمعلم ولما لا فالمعلمين هم عماد المجتمع فتخيل عزيزي القارئ دوله بدون معلمين فبالتأكيد سيسودها الجهل والفوضي.

شعار يوم المعلم 1441 " قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا ".... يوم المعلم في سلطنة عمان 2019 وجميع أنحاء العالم


 ولكي تبني البلاد فلابد من العماد فمن هم عماد المجتمع سوي المعلمين المخلصين الذين ينفعون بلادهم بعلمهم فلديهم رساله نبيله ينشرونها في كافة ربوع البلاد فالمعلم هو من علّم المهندس والدكتور وعالم الذره فبدون المعلم لم ولن تجد للبلاد اي أثر فتحية إجلال وتقدير لكل معلم ساهم بشكل مباشر او غير مباشر في بناء بلده عن طريق نفعُهْ لطلابها بعلمه فحقاً 'قم للمعلم ووفه التبجيلَ كاد المعلم ان يكون رسولاَ'

وتكريما للمعلم اقامت مدينة اسطنبول التركيه تمثالاً لأتاتورك وهو يعلم الأبجديه لأحدي الأطفال في وسط المدينه وذلك احتراماً للمعلم الذي هو اساس لكل نجاح تصل إليه اي دوله فمستحيل تطوير اي منظومة تعليم بدون معلم ناجح ومخلص .

المعلم هو الماضي والحاضر والمستقبل فهو الذي يساعد تلاميذه علي النطق الصحيح للغه وكذلك مساعدتهم في التفكير السليم ويجعله مُلِم بجميع مناحي الحياه .

ومن منا لا يعرف مهاتير محمد عندما وصل لسدة الحكم كانت اولي اولوياته هي الإهتمام وتطوير الصحه والتعليم وكما تعرفون وتشاهدون ماليزيا اصبحت في مصاف الدول المتقدمه كل ذلك بسبب المعلم .

وها هو الرئيس عبدالفتاح السيسي يحذو حذو مهاتير محمد في الإهتمام بالتعليم عن طريق تطوير المدارس ورفع كفاءة المعلم وجعله محل إهتمام الدوله بهذا العمل سيرتفع شأن مصرنا الحبيبه بكل تأكيد .

كما نود ان نشكر تلك المنظمه Education International  التي ابتدعت تلك السُنّه الحسنه في تبجيل وتكريم ومدح معلمينا داعين المولي عز وجل ان يديمهم في حياتنا نعمه وان نظل نقدرهم ونبجلهم أبد الدهر.

google-playkhamsatmostaqltradent